نيويورك تايمز تصف الحراك الشعبي لـ22 فبراير بـ “الفريد من نوعه في العالم العربي”

لا زال الطابع السلمي الذي يميز الحراك الشعبي ل22 فبراير الذي يعد حدثا غير مسبوق منذ استقلال الجزائر سنة 1962، يثير اهتمام الصحافة الدولية من بينها نيويورك تايمز.

و اوضحت الصحيفة في مقال نشر يوم الاثنين الفارط ان “هذه الثورة غير المسبوقة و بدون اراقة قطرة دم واحدة، قد تكون فريدة من نوعها في العالم العربي” نقلا عن متظاهرين و محللين جزائريين.

و اضافت ذات الوسيلة الاعلامية نقلا عن الوزير و السفير السابق عبد العزيز رحابي ان المظاهرات الشعبية التي جرت خلال الاشهر الاخيرة في الجزائر يمكن ان تصبح مثالا للتغيير الشامل في المنطقة.

و اوضح هذا الاخير “انه لا يوجد مثيل لها في العالم العربي”.

كما صرح للنيويورك تايمز ان “ما عشناه خلال خمسة اشهر لم يشهده العالم العربي خلال 40 سنة”.

و اشار السيد رحابي في ذات السياق الى الانتصارات التي افتكها الحراك الشعبي السلمي الذي نجح في “عزل رئيس دون نفيه” كما حصل في تونس و “دون حبسه” كما جرى في مصر و “دون قتله” كما وقع في ليبيا.

و تابع قوله “لذلك لا تقولوا لي ان الامور ليست على ما يرام” مؤكدا انه “لم يتعرض احد للقتل” منذ بداية هذا الحراك الشعبي.

كما اكدت الصحيفة ان الجزائريين “فخورين” بما حققته الثورة الهادئة حتى الان” و لا يزالون “واثقين” بالمستقبل.

و اشارت النيويورك تايمز في الاخير الى ردود الفعل السلمية التي ابدتها قوات الامن امام المتظاهرين متفادية بالتالي المواجهة الدموية.

واج

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق