المشروع المندمج لتحويل الفوسفات بتبسة يفتح آفاقا جديدة للاقتصاد الوطني

صرّح الوزير الاول أن أن “المشروع المندمج لتحويل الفوسفات يعد أكبر و  أهم مشروع صناعي تطلقه الجزائر منذ ما يقارب العشرية و الذي ستسمح آثاره  بإحداث تغيير بمنطقة شرق البلاد و تعزيز الاقتصاد الوطني”.

وجاء هذا التصريح عقب التوقيع هذا الاثنين 26 نوفمبر 2018 على اتفاق شراكة بين سوناطراك و أسميدال-منال والمجمعات الصينية المسيرة من طرف شركة سيتيك.

ويعتبر هذا المشروع المندمج لتحويل الفوسفات خطوة جديدة للصناعة في الجزائر من شأنه تعزيز الإقتصاد الوطني خارج المحروقات، من شأنه أن يفتح آفاقا جديدة للصناعة في الجزائر ويفتح فرصا كبيرة لامتصاص اليد العاملة بشرق البلاد حيث يقع بمنطقة علقة أحمد  الواقعة على بعد 22 كلم عن بئر العاتر التي تبعد بـ106 كلم جنوب تبسة.

كمال ع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق