الفريق أحمد قايد صالح: محاربة الفساد لا رجعة فيه والرئيس المستقبلي سيكون سيفا للفساد

 

قال نائب وزير الدفاع الوطني، قائد أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح أن المتآمرين من العصابة و اذنابهم عملوا على قتل الأمل في نفوس الجزائريين و التضييق على المخلصين من ابناء الوطن .

وأضاف الفريق في كلمته من خلال إشرافه على تخرج الضباط من الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة بشرشال أن “بعض الأطراف المغرضة تحاول التشويش على العدالة و التشكيك في أهمية محاربتها للفساد بحجة ان الوقت غير مناسب و يتعين تأجيل ذلك الى ما بعد الإنتخابات”.

وشدد قائد أركان الجيش خلال حديثه أنه “لامهادنة ولا تأجيل لمسعى محاربة الفساد”، مؤكدا على أن “مسعى محاربة الفساد سيتواصل بكل عزم و صرامة و ثبات قبل الإنتخابات الرئاسية وبعدها “.

وأضاف نائب وزير الدفاع الوطني أن “الرئيس المستقبلي سيكون سيفا على الفساد و المفسدين”، حيث تعهد “بمرافقة مسار الشعب في تحقيق آماله و تطلعاته المشروعة”.

م.هـ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق