أعوان الرقابة يرفضون العمل في أول يوم لرمضان و ينضمون وقفات احتجاجية

 

احتج صباح اليوم الاثنين، أعوان ومفتشي الرقابة التجارية، أمام مقرات مديريات التجارة في عدة ولايات على غرار العاصمة، الشلف، مستغانم، الأغواط والمسيلة، رافضين العمل في الظروف الحالية ومساندين للمطالب التي رفعتها نقابات القطاع لوزارة التجارة.

جاء هذا الانتفاض لأعوان الرقابة اليوم في وقفات احتجاجية أمام مقرات مديريات التجارة، ضد تماطل الوزارة في تلبية مطالبهم المرفوعة منذ أكثر من 10 سنوات، حسب ما صرح به المحتجون، حيث رددوا عدة شعارات أهمها “أعوان غاضبون للأوضاع رافضون”،”لا محاضر لا رقابة حتى تسقط العصابة”، “يا للعار يا للعار وزارة بلا قرار”، مفتش الرقابة يراقب الملايير ويتقاضى الدنانير”.

يشار أن الأعوان أكدوا أن احتجاجهم وإضرابهم مستمر إلى غاية تلبية جميع مطالبهم دون تسويق أو تأجيل، والمتمثلة في الإفراج عن المراسيم التنفيذية المتضمنة للنظام التعويضي والقانون الأساسي والتكويني الفعلي لموظفي القطاع، بالإضافة إلى تبيان كيفية تحسين منحة صندوق المداخيل التكميلية بصفة رسمية.
اضافة إلى عدم الزج بمفتشيي الرقابة في الميدان في ظل هذه الظروف حفاظا على سلامتهم المعنوية والجسدية، كما اعتبروا أن تسخير القوة العمومية لمرافقتهم في كل الخرجات غير ممكن نظرا لكثرتها والعدد الكبير لفرق التفتيش، بالإضافة حل جميع المشاكل الولائية للموظفين والنقابيين التي رفعتها النقابة وعدم مطالبة مفتشي الرقابة من طرف المسؤولين الولائيين بتحرير أكبر عدد ممكن من المحاضر.

وحسب بيان النقابة الوطنية لمستخدمي وزارة التجارة، فإن الوقفات الاحتجاجية ستتكرر حسب التواريخ التالية:” وقفة احتجاجية وطنية أمام مقر المديريات الولائية والجهوية يومي 06 و07 ماي 2019، إضراب يومي الأربعاء والخميس الموافقين لـ 08 و09 ماي 2019 على التوالي، إضراب لثلاث أيام ابتداء من 13، 14 و15 ماي على التوالي مع إمكانية مواصلة الإضراب في حال عدم الوزارة للمطالب المرفوعة.

م.هـ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق